الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

العجلة الاقتصادية لفة يا عمو..


لا أفهم لماذا تسرق العجلة في بلدنا ثم تتوقف وإذا توقفت لماذا لا نأخذه لعجلاتي ولماذا لم نجد حتى الأن الجادون في شركة كوكاكولا مع أن العرض أنتها منذ زمن ولماذا لا يعرف أحد في هذه البلد العظيم هل عجلة الإنتاج سرقت كلها أم توقفت ومحتاجة تشحيم ,ويحدث عجز في الميزانية ورقه واحد فئت ال400مليون تقريبا خده أبن صاحب البلد يجب بيه كولا وكسب الجادون وخده معاه طره وسبنا لوحدنه نزوء العجلة يعني لا منه ولا كفاية شره ,نحن في بلد فيه مشكلة تتعلق بالصناديق الخاصة والصناديق الخاصة في بلدنا مثل الصندوق الأسود في الطائرات تراه لجنه خاصة وتخرج لنا وتخبرنا هذه اللجنة أنه لم يرد فيه شئ فارغ وفي بلدنا صناديق خاصة تخبرنا هذه اللجنة أنه فارغ
,في بلدنا سمعت عن أضربات في قطاعات لم أكن أتصور وجودها أصلا مثل قطاع النظافة في المحافظة وأين هذه النظافة أصلا وقطاع التشجير الذي أعتقد والله أعلم أنه قطاع من أيام الملكية فلا في بلدنا تشجير حدائق ليكون فيها من يهذبها لا أفهم لمذا يضرب من لايقوم بعملة في بلدنا.
يقولون أننا في حاجة لاستثمارات خارجية فيتبادر إلى ذهني المثل الشهير زي القرع يمد لبره فالبلد لا يستثمر فيها من فالداخل ليأتي لنا استثمارات خارجية , الاقتصاد في بلدنا والله أعلم يسير حتى الأن بنظام المقايضة فا أنا لا أرى اقتصاد صامد في بلدنا مثل اقتصاد اليابان ولكن أسمع عن تعثر منذ ولدت ولا أستغرب هذا التعثر بصراحة ففي بلدنا الكثير من المطبات في الشوارع وأعتقد أنه في اليوم الذي ستحدث السيطرة على هذه بناء هذه المطبات الشيطانية سنصلح حال البلاد ..أستغفر الله العظيم...
http://www.youtube.com/watch?v=cawBtFoynXshttp://www.youtube.com/watch?v=cawBtFoynXs

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق