الأحد، 30 أكتوبر، 2011

موسم أصطياد النشطاء؟؟؟!..

مكتوب على غلاف جواز السفر الأمريكي حامل هذا الجواز تحت حماية الولايات المتحدة الأمريكية تحت أي سماء وفوق أي أرض
ويكتب على جواز السفر الكندي يتحرك أسطولنا من أجلك أنت
ويكتب على جواز السفر المصري عند فقدان هذا الجواز تدفع غرامة
كيف يكون بعد ذلك حق لمواطن على هذه الأرض طالما أن جواز السفر مسؤليتة الشخصية وفي حالة ضياعه يتعرض للمسائلة القانونية ويدفع غرامة
وإذا ضاع خارج الوطن يكون هو نفسه مسؤلا عن نفسه إذا هو لا شئ بالنسبة للوطن إلا بعض أوراق
والأوراق تخرجها في بلدنا الجوازات
لا يستطيع الفرد العادي الأن في هذا الوطن الجواز لأن تكلفته عالية والطلبات فوق المعتاد وثقافة الجواز لمن إستطاع إلية سبيلا
والجواز أصبح صعبا نتيجة للثقافة الشائعة في هذا الوطن فلم يعد في ثقافتنا الجواز إلا واجهة إجتماعية أي أن الشخص تزوج بكام ودفع شبكة كام ومهر كام وكميت كام كتيرة
وعلى ذكر الثقافة لم يكن تعاطف الشعب مع الشهداء في أحداث يناير إلا عارض مرضي يتعلق بفترة معينه أراد فيها هذا الشعب التخلص من الورم الخبيث في الحلق ليقدر على الصياح والصراخ في وجهة مبارك وأعوانه ودخل مبارك السجن واعوانه كل في دائرة شكل
والغريب هذا الإعتقاد الذي ساد العقول أن مبارك هو مخترع الفساد وهو الذي نشره وهو الذي غسله وهو الذي قال حيت حتيته لقول لستيته مع أن سلسلة الفساد أصبحت حول أعنقنا جميعا ولم تتوقف بحبس مبارك وأبناءه فما هم إلا تروث في ماكينة الفساد التي كانت تدور بدل العجلة او هي التي كانت تدير العجلة الاقتصادية
إعادة صناعة الفساد أسرع بكثير من إعادة صناعة القطن طويل التيلة في مصر
بدأ في الفترة الأخيرة إستدعاء النشطاء للنيابة العسكرية لأي شئ وبكل الأشكال والجرائم على كيف كيفك تحريض وشغب وجرافيك ورسم على الحوائط وكلام على تويتر وتدوين ولا يتعاطف مع كل هؤلاء النشطاء أحد إلا النشطاء أنفسهم وإن دل هذا يدل على أن الورم الخبيث لم يتم جراحته بالشكل الصحيح وكان مجرد عملية ظاهرية أقتلع فيها الحلق نفسه وترك الورم ليأخذ دورته الطبيعية فالوطن يحيى والورم يستمر ....


جواز سفر....
عايز جواز سفر يتكتب فيه اني سفرت أني غدرت أني سبت البلد وهجرت إني خلاص مليت عايز جواز سفر ميتكتبش فيه عنوان ولا زمان ولامكان ميتكتبش فيه ان كنت من امريكا ولا مصر ولا من اليبان ميكتبش فيه إلا ان أسمي عبد الرحمن والوظيفه أنسان والحاله عايش وإنشاء الله اسافر افغنستان ما هنا هموت وهناك هموت وأكرملي اموت وصط البنادق بدل مموت جعان عايزجوازسفر يكونلي عزوه واتبهى بيه وصط الامم وافرجوا للناس فرجه مش بس جواز سفر نستخدمه في المشاوير عايز جواز سفر وامشي من البلد واهج محدش يقولي اني لجميل البلد ناكر ومين قال اصلا ان البلد بتحس مهي لو كانت حسيسه مكنش ابنه مات من الجوع ومحدش يقولي بلدي وان جارت عليا عزيزت ما الواحد لما يكون موجوع ينسى كل شئ وميكنش شئ مسموع عايز جواز سفر يا ناس لي أي دوله تانيه مش مشكله اسمه ولا هي فين اصلان عايز اسافر وخلاص مه مش معقول يا ناس جدي كان سيد الناس وانا دلوقتي بقيت من كل النس بنداس...

الأحد، 23 أكتوبر، 2011

شعبنا العزيز المهاود...

التدوينة الأخيرة قبل المعتقل
قلنا ثورة وأبتدا المشوار أتكلمنا كتير صوتنا أتنبح الأحزاب تخرج السلفيون فين يا أخونا عبير أخبارها إيه مليونية استرجاع الثورة استرجاع إيه القرف ده كفاية خربوا البلد,
 البلد مليئة بالسلاح ده سلاح صوت يعني إيه شوية ومش هتسمع حاجه
والنشطاء إيه نظمهم دخلهم جوه والمنشطات ملية البلد سبة عايزين الناس مبسوطة وإيش عرفك البلد متغيرتش الزمالك خسر الكأس الإضرابات سيبه إحنا بلد ديمقراطي بس الناس تعبانه ما الأطباء مضربين أخطف أحمد عاطف خطفناه حد خد بالوا ولا حد سئل يبقا الناس كده كويسه نخطف الشعب لأ هو هيكون كويس شعبنا الحبيب المهاود أخبار التلفزيون زي ما هو يا باشا بيسلم عليك لأ كثر السلام يقل المعرفة بيتكلموا عن الثورة أه كل يوم خليهم يتكلموا أكثر ده ثورة مصر المجيدة مجيدة مين ملكش دعوه أنت في واحد تعبنا قوي مين ؟ يسري فوده أه ده مش متواطئ أه طبعا خلاص ياخد أجازه حلقت منى الشاذلي كانت حلوه والله مذيعة مبدعه أه جدا الأنتخبات أتحددت أه والناس شغالة طب الحمد لله مصر وطن ديمقراطي  وأخبار الفلول والله شغالين كل واحد في مكانوا طب كويس والمعارضة شغالة أهم حاجه المعارضة
والعجلة الأقتصادية بتلف أه بتلف والناس كله بتلف معه والبورصة رجعت تاني والناس مبسوطه  
الحمد لله الحمد لله ...ربنا يخلينا للناس ويخليهم لينا

الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2011

المواطن مينا محمد نبيل غطاس...

لا أفهم لماذا أنا مطر في وطني أن أجد في بطاقتي الشخصية خانة مكتوب فيه الديانة كذا (مسلم – مسيحي ) أنا أرى أن هذه الخانة جزئ كبير من المشكلة فلا أفهم سبب وجود هذه الخانة في البطاقة هل هي تذكرة مثلا لنفسي أنني مسلم أو مسيحي (صحيح الإنسان ينسى كثير بس مش ينسى دينه يعني  ),طب عشان مين طيب الخانة ده موجودة في بطاقتي تفرق مثلا أنا شايف مش فرقة إلا في حجه واحد بتقسيمنا, لسبب واحد إن الصورة إلي في البطاقة عمرها ما توضح أنا مسلم ولا مسيحي الخانة ده  تخليني في بلدي فئة جزء عمرها ما تخليني فرد في مجتمع سوي ديما طول ما في خانة في بطاقتي بتقول أنا ديني إيه الدين لله والوطن للجميع يا أخونا ولو على رأي المثل إلي سترة ربنا ميفضحوش عبده أنا مش عايز حد يعرف أنا ديني إيه ..أنا مصري يا أخونا عايز في خانة الوطن مصري وبس طلب افتكر في بلد عايز يكون أحسن طلب واقعي  ولا إيه..!!؟؟ ,في قانون جديد طلع أسمة قانون التميز هو أنا كده ممكن أرفع قضية على الحكومة ممكن صح أنا عايز خانة الديانة تلغى من البطاقة ,أنا مؤمن إن كل حاجه بدايته حاجة صغيرة الفتنه بديته ممكن تكون خانة في بطاقة ..
بطاقة مصرية مكتوب علية مليتي
وأنا طالع في بلدي ديني
مكتوب عليها مسلم مسيحي
مع أني مش باين عليا غير مصري
أنا أسمي المواطن مينا محمد نبيل غطاس
عنواني بلدي أول كنيسة شمال في يمين
هتلاقي بيت تحتية جامع
أنا بيتي بقا  بلدي
يلعن أبوه ده بطاقة مقسمنا
ومخلينا فرق
وإحنا إلي بنا اكتر من خانة
مكتوب عليه مليتي
 وانا طالع في بلدي ديني
تقدر تفرقني  
وأنا ملامحي مصرية
والبشرة خمرية
ومكفرنا سوا في بلدناا حوكمنا  ..
-ملاحظة واحد صاحبي حطيت صورته المره إلي فاتت وكان مصاب في الأحداث هو المصور علي محمد وأنا معرفتش أنوا محمد غير بعد ما أصدقاء أكدوا لي إنوا هو ..حد فهمني ..؟؟


الأحد، 9 أكتوبر، 2011

صليب هدية ...ورصاص كتير في القلب..




دائما نفس الغباء يقولون لنا أحداث طائفية وأنا كنت طوال اليوم مع صديقتي المسيحية وللمرة الألف ترسم على يدي هلال وصليب وأخبرها دائما أن الموضوع أكبر من ذلك بكثير وأني لا أفهم ما سبب رسم الهلال والصليب في الوقت الذي لا أعرف فيه اصلا من مسلم ومن مسيحي طالما أن رامز صديق طفولتي دائما ما كنت أخرج من صلات الترويح لأجده يسند على سور المسجد ويخبرني بابتسامة ويقول لي طولت قوي انهارضة الصلاة والواحد رجلة تعبت ,يخرج علينا المحللين السياسيين ليخبرونا أننا أمام حرب طائفية ولا يعرف هؤلاء المحللين أنهم لو اهتموا بعملهم في مركز تحليل البرج لاكتشفوا أن دماء المصريين واحده ,وصديقي العزيز فادي فريد لم يخبرني ولم أعرف أنه مسحي إلا عندما دعاني لفرح أخته فأخبرته أين الفرح فقال لي في الكنيسة الفولانية يا عم فقلت ليه أنت مسحي يا فادي قالي تصدق وضحكنا كثير ,دائما أفشل في الكتابة في هذه الظروف لأني لا أحس بكل ما يخرج لنا في الشاشة التي تنقل لنا كل ما هو رث من أخبار لا أعرف كيف أقول أي شئ عن أحداث أجد فيها الجميع مخطأ ,حزين قوي على كل من توفي اليوم من شباب في مثل سني ماتوا بأيدي مصرية ماتوا وهم يعلمون ويثقون أن المشكلة ليست طائفية ولكن بعد أن ماتوا يتكلم الجميع في أنهم كانوا يتكلمون عن حقوق طائفية
وليسوا هم أصلا طائفة هم مصريين دمائهم غالية والله غالية ...يموت الكثير وتخرج علينا القنوات بكلام أقل ما يقال عنه أنه كلام حقير وكلام لا يوفي أي إنسان حقه يتكلمون عن أنها مشكلة طائفيه وهي في الأساس مشكلة دولة كيف لا نرجع حتى الأن حقوق كل من شردوا من منازلهم في كنيست أطفيح وكنيسة القديسين لم يخرج حتى الأن بيان عن سبب أو من منفذها حتى متى ستستمر هذه  المهازل بحق من لهم حقوق في هذا الوطن كيف تكون المشكلة في هذا الوطن القبطي الأصل المسلم الهوية أن يكون حتى الأن إذا أراد المسيحيين بناء كنيسة تكون أذمة وطن ما يبنوا كنائس برحتهم ليه لأ يعني بجد حرام قووي كل فتره يموت أخوتنا عشان قانون في ناس مش عايزه تحس بالمسؤولية  وطلعة عشان ترحمنا من موت أخوتنا ده حرام ..اتقوا الله لعلكم تفلحون ..
نسيت أقلوكم أن جالي زمان هدية من صديق ليا صليب هدية ....وتعتبر من الهدايا العزيزة على قلبي وكل ما تحصل حادثة لكنيسة قلبي بيتقطع لحد ما أطمئن على صحابي أنهم بخير ..

الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

العجلة الاقتصادية لفة يا عمو..


لا أفهم لماذا تسرق العجلة في بلدنا ثم تتوقف وإذا توقفت لماذا لا نأخذه لعجلاتي ولماذا لم نجد حتى الأن الجادون في شركة كوكاكولا مع أن العرض أنتها منذ زمن ولماذا لا يعرف أحد في هذه البلد العظيم هل عجلة الإنتاج سرقت كلها أم توقفت ومحتاجة تشحيم ,ويحدث عجز في الميزانية ورقه واحد فئت ال400مليون تقريبا خده أبن صاحب البلد يجب بيه كولا وكسب الجادون وخده معاه طره وسبنا لوحدنه نزوء العجلة يعني لا منه ولا كفاية شره ,نحن في بلد فيه مشكلة تتعلق بالصناديق الخاصة والصناديق الخاصة في بلدنا مثل الصندوق الأسود في الطائرات تراه لجنه خاصة وتخرج لنا وتخبرنا هذه اللجنة أنه لم يرد فيه شئ فارغ وفي بلدنا صناديق خاصة تخبرنا هذه اللجنة أنه فارغ
,في بلدنا سمعت عن أضربات في قطاعات لم أكن أتصور وجودها أصلا مثل قطاع النظافة في المحافظة وأين هذه النظافة أصلا وقطاع التشجير الذي أعتقد والله أعلم أنه قطاع من أيام الملكية فلا في بلدنا تشجير حدائق ليكون فيها من يهذبها لا أفهم لمذا يضرب من لايقوم بعملة في بلدنا.
يقولون أننا في حاجة لاستثمارات خارجية فيتبادر إلى ذهني المثل الشهير زي القرع يمد لبره فالبلد لا يستثمر فيها من فالداخل ليأتي لنا استثمارات خارجية , الاقتصاد في بلدنا والله أعلم يسير حتى الأن بنظام المقايضة فا أنا لا أرى اقتصاد صامد في بلدنا مثل اقتصاد اليابان ولكن أسمع عن تعثر منذ ولدت ولا أستغرب هذا التعثر بصراحة ففي بلدنا الكثير من المطبات في الشوارع وأعتقد أنه في اليوم الذي ستحدث السيطرة على هذه بناء هذه المطبات الشيطانية سنصلح حال البلاد ..أستغفر الله العظيم...
http://www.youtube.com/watch?v=cawBtFoynXshttp://www.youtube.com/watch?v=cawBtFoynXs

الأحد، 2 أكتوبر، 2011

في مصر "بس"من الجنة لأجلك أنت..



في بلد زي مصر الأحزاب أما دينية أو ليبرالية أو علمانية أحدا يأخذوك ألي الجنة والأخر يأخذوك إلي طرة في بلدنا بس الأحزاب لها صفه إلهيه عضوها ليس فقط يصل برأيك لمجلس الشعب ولكن يصل به إلي الله بالمرة ...
أحسبها صح ومن أجلك أنت ,طريقك إلي الجنة بلد فيها الأحزاب تدلل بكل شئ حتى وإن كانت علاقتك مع الله شخصيا والدلالة هي جزء من الثقافة المصرية هي المرأة التي تأتي لتبيع لك الأشياء مع مهوده وطولت بال إذا فهي تدلل ووتدلل من الدلدلة وبما أن أحزبنا تدلل إذا فهي في الأول والأخر أحزاب ضعيفة تعتمد على دعاية أبعد ما تكون عن السياسة .
وإذا كانت الجنة طريقها مع حزب واحد وإذا لم أدخل هذا الحزب هل سأضل طريقي إلى الجنة وإن ضللت طريقي من سيأخذ بيدي وهل يمكن أن أكون علمانيا وأدخل حزب النور فيأخذوني في طريقه إلي الجنة وأهو الطريق واحد ولو تهنا في الطريق نسأل وإلي يسأل ميتهوش  والبرلمان جنب مجلس الوزرة ولو هم معهم الجنة ممكن ينزلوني عند المجلس ويكملوا هما وأنا  أروح ورائكم إلى الجنة...أتركونا يرحمكم الله..

السبت، 1 أكتوبر، 2011

الأحزاب المصرية
     ما بين التهيس والتع......؟؟!

كنت أنوي والنية محلها القلب ونية الأحزاب في بلدنا واسعة ,ويا داخل بين المجلس وأحزابه ما ينبك غير تقطيع هدومك ,وأحزابنا في بلدنا مرجعيته مش دينية ولكنها ليست ليبرالية ولا أعلم هل هي اشتراكيه أم علمانيه فا الحزب في بلدنا متعدد الاستعمالات قد يشجب ويندد وفي بعض الأحيان يقيم مأدبة إفطار في رمضان وقد يشارك في السياسة إذا وجب الأمر , والسياسة في بلدنا أنواع وأشكال وألوان (خد ألي يناسبك منها ) وسيب الباقي للمجلس ,والكراسي ليست غاية تدرك ما دام إنها معلومة وموزعة بالتوازي من قبل الانتخابات ,ونسيت أن أحدثكم عن الانتخابات في بلدنا نزيهة كعادتها موزعة بطبيعتها تعلق الأقمشة فيها للدعاية وتستخدم لكساء المواطنين الغلابة في وقت أخر من السنة وذلك شئ طبيعي لا استغربه أليست الانتخابات من أجلك أنت..
من أجلك أنت شعار المرحلة السابقة وهو أيضا شعار المرحلة القادمة فأحزابنا (في الأول والأخر لينا ولا إيه)،في بلدنا الأحزاب تتألف وتتصالح وتجتمع في إتحادات وروابط  ولكنها في الأخر إتحادات على الشعب وليست له ,العمل السياسي في بلدنا عمل مصالح يكون الكوادر الحزبية هي الأهم والشعب في أوراق تسجل الحزبية وأسم مصر على يافطة الحزب ..(حزب مسجل في جمهورية مصر السياسية برقم لمباشرة الحقوق الشخصية).
الشخصية الحزبية في مصر شخصية ترتدي البدل وتأكل البط وبتقابل في الفنادق فا مسؤولية الحياة السياسة في مصر عويصة وتحتاج إلى تفكير وما بين التوك شو يا قلبي لا تحزن يتحرك السياسيون عندنا في بلدنا بين القنوات الفضائية ولا الفنانين
فهم أهل الفن وأهل المغنى فمن يغني علينا غيرهم لم أعد أستطيع النوم في كل يوم قبل جرعه سياسية من أي من رؤساء الأحزاب المصرية كلام يتقارب كثير في المحتوى والحشو فهو في الأخر لا شئ مجرد عواء أو غناء أو أي شئ ,أحزابنا صناعة مصرية بكل فخر وأنا والجميع يشهد على ذلك ورؤساء الأحزاب أيضا يشهدون وإن لم يشهدوا فإن مستندات أمن الدولة تشهد بذلك وما لنا لا نستطيع الجزم بمصريتها ما دامت في الشارع منذ القدم ولم تفدنا في شئ .
لا أفهم ولا يفهم جيلي ممن رأى الثورة ما معنى أن تكون أحزابنا بهذا اللا شئ الذي ملئ كلامي وهذا الهراء والخواء الذي يظهرون علية في بدلهم الفارهه وربطات العنق الباريسيه وخروجهم علينا اليوم في فرحة المطهر في وسائل الأعلام كلها وكأنهم لم يفعلوا إي شئ وهم فعلا لم يفعلوا إي شئ سوا أنهم شربوا الشاي بالياسمين ..استقيموا يرحمكم الله..      

 نسيت ققول إني كنت بفكر أشترك في حزب من فترة قريبة...