الأحد، 2 أكتوبر، 2011

في مصر "بس"من الجنة لأجلك أنت..



في بلد زي مصر الأحزاب أما دينية أو ليبرالية أو علمانية أحدا يأخذوك ألي الجنة والأخر يأخذوك إلي طرة في بلدنا بس الأحزاب لها صفه إلهيه عضوها ليس فقط يصل برأيك لمجلس الشعب ولكن يصل به إلي الله بالمرة ...
أحسبها صح ومن أجلك أنت ,طريقك إلي الجنة بلد فيها الأحزاب تدلل بكل شئ حتى وإن كانت علاقتك مع الله شخصيا والدلالة هي جزء من الثقافة المصرية هي المرأة التي تأتي لتبيع لك الأشياء مع مهوده وطولت بال إذا فهي تدلل ووتدلل من الدلدلة وبما أن أحزبنا تدلل إذا فهي في الأول والأخر أحزاب ضعيفة تعتمد على دعاية أبعد ما تكون عن السياسة .
وإذا كانت الجنة طريقها مع حزب واحد وإذا لم أدخل هذا الحزب هل سأضل طريقي إلى الجنة وإن ضللت طريقي من سيأخذ بيدي وهل يمكن أن أكون علمانيا وأدخل حزب النور فيأخذوني في طريقه إلي الجنة وأهو الطريق واحد ولو تهنا في الطريق نسأل وإلي يسأل ميتهوش  والبرلمان جنب مجلس الوزرة ولو هم معهم الجنة ممكن ينزلوني عند المجلس ويكملوا هما وأنا  أروح ورائكم إلى الجنة...أتركونا يرحمكم الله..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق