الخميس، 29 سبتمبر، 2011

حصر النشر أحنا أسفين يا مشير!!!!

لا أفهم ولا يفهم كثير من المصريين الشرفاء من يخرج علينا ببعض القرارات في هذا الوطن الجميل عندما خرج علينا الرئيس السابق بمنع وسائل الأتصلات لمدة ثلاث أيام ما حدث أنة ذاد من عناد المصريين وأصبح الحافظ لهم للنزول للشارع وخلق عند المصريين حالة من الخوف والرهبة لما يحدث فحدث ما لم يكن في الحسبان نزل المصريين للشارع لمعرفة الأخبار ومعرفة المستور وأستطاع المصريين بكل قوة أن يتحايلوا على هذا القطع بكل الطرق (أعتقد ان المصريين كان ممكن يبعتوا حمام زاجل في ظل الأزمة) ولم يتعلم أحد على ما أرى من ان هذه القرارات الفاشلة بكل ما للمعنى من وصف قررت هيئة القضاء المسؤلة عن محاكمة الرئيس السابق منع حظر النشر لشهادة كل من المشير وقائد الأركان ووزيرا الداخلية الحالي والسابق ومدير المخابرات المصرية السابق ولا أفهم لماذا يصر الكبار على معاملة الصغار (في السن طبعا) بهذه الدونية ويعتقدون أننا سنفلس في الأفكار والطرق التي نخرق بها هذا الحظر الذي ليس له اي معنى غير أستفذاذ  للمواطنين والشباب على الخصوص لهتك عرض هذا الحظر بل وجعله حصريا على مواقع التواصل الاجتماعي
Facebookوtwiter(ربنا يخليهم لينا يا رب )هل الأن ما حدث من خرق لهذا النشر وجعلة للمرة الأولى غير حصري على التلفزيون المصري أفاد بأي شئ من قريب أم من بعيد إلا انه ذاد الفوهة ما بين الشارع والقيادة متمثلتا في المجلس العسكري والقضاء .
لا أفهم ولا يفهم الكثيرين لماذا هذه الهفوات المتلاحقة والتي تتحول إلي عداء وندية في حال أنه في حال عدم الخوض في هذه القرارات عقيمة .
أحنا آسفين يا مشير أحنا أتغيرنا والله بقنا شباب من العالم الأول طلعنا من العالم الثالث من زمان من أيام الثورة فكره إلي كانت في يناير الشعب والجيش إيد واحده فاكر الأحداث ده يا مشير لما قلتوا الجيش حما الثورة (طب من مين )لما قلتوا نقل للسلطة خلال 6شهور(طب هيا فين)وكل ده عدناه ماشي ..!!بس ده شهادة ده ..ترضي ربنا ..أستقيموا يرحمكم الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق