الخميس، 1 ديسمبر، 2011

الإسلاموفوبيا والبيان القادم ..من الشعب

لا أفهم وأستغرب تماما من يخاف وصول الإسلاميين للحكم هل من العقل أن يخاف شعب أقال ديكتاتور من مكانة أو حتى تظهر عليهم بوادر خوف وصل الإسلاميين يجب ان يخيفهم هم لا يخيفنا وصولهم يعني انهم في خدمتنا للوصول للأحسن لسنا نحن من في خدمتهم لنشر أفكارهم عن الإسلام في حالة أنهم لم يحترموا ستذهب بهم هذه الإنتخبات التي أتت بهم شعب طلع دينه من حكموه لن يقف مكتوف الأيدي مرة أخرى أمام حتى من يخرجون علينا بالدين يجب أن لا نخاف وأن نفرح بالديمقراطية يجب أن ننزل للشوارع ونبدأ في البناء نبدأ في وضع تصورات نقبلها لوطن نريده لنا ولأولادنا الشعب الذي نزل من منزلة أختار الإسلاميين لا لإسلامهم ولكنه أختاره لإعتقادة أنهم الأصلح للوقت الراهن وإن ظهر العكس سيطردونهم شر طرده هذا الشعب أنا أعرفه وأنت تعرفونه جيدا هذا الشعب الذي قام بالثورة ونزل للإنتخبات ولا عصر العبودية لأحد والقنوط والخنوع أنا أراهن على هذا الشعب المرة بعد المرة
الإسلاميون لا يخيفون أحد إلا نفسهم تذكروا جيدا أن هذا الشعب أصبح لا يخاف وإن لم يرضى سيثور ويطرد ولا حياة لمن لا يرضي هذا الوطن ....
أما عن الليبرالية فيجب أن يتعلموا النزول للشارع الوعي أصبح بالمجان عند الناس البسطاء ولا يأتي بالاستعلاء
يجب ان ينزلوا إلا الحواري والأزقة ليبسطوا للناس كل شئ والناس أصبحوا يفهمون جيدا ولكنهم لا يجدون من يشرح ويفسر يجب أن يتعلم الناس لتتحسن الصورة وليكون الاختيار كما يجب هذه هي المرة الأولى ونحن فقط سيكون لنا المرات القادمة ...ابتسموا يرحمكم الله

هناك تعليق واحد:

  1. خوفي من الاسلاميين ان يدركوا كيف ثار الشعب أولا فـيبدأ بقتل أي بذرة للحريه, يرودني الإحساس في بعض الاوقات ان تشدهم ليس بهدف تطبيق الدين لكن بهدف وضع الجميع تحت عباءة واحدة فلا يجد شخص مهرب من قول كلمة لا ثانيا والله اعلم وهنعيش ونشوف...

    ردحذف