الثلاثاء، 29 مايو، 2012

ما بين الأستبن ولا أستبن ...


بداية كده أتذكر المثل القائل ...يجي أبنك انت يضحك على أبني أنا ويقوله لا تنتخب مرسي لا تنتخب شفيق ...هو ده حالنا دلوقتي نقع في الحياد ما بين أستبن الشاطر وأستبن عمر سليمان ....وبين قوى سياسيه تقولك عايزين ضمنات ....طب والي عايز ضمنات يخده أذاي يعني ..مه لازم نعرف الضمنات نخده اذاي هل على طريق اللبوس ولا حقنه في العضل ...وبعيدا عن كل هذه المهذله يقف المقاطون يقولك ولا ده ولا ده ..وأحب اقولهم مه أصلا محدش محتاج أصوتكم الي نزل أول مره هينزل تاني يدي صوته للأستبنين ...وأنتوا مقاطعين وعملين مقطعين السمكه وذيله ..وطول ما الثوره مقتصره على العمل وتعريف الناس مين فلول ومش فلول وطول ما كل تحركتنا عباره عن مظاهرات ومسيرات في القاهره ...والمدن الكبري عمر ما الثوره هتوصل للنجوع والقرى والتي صدق او لا تصدق ...يحملوا الجنسيه المصريه ..وليهم حق التصويت عادي جدا ...ولو نبص لثانيه في نتيجة الأنتخبات نلاقي ان القاهره والأسكندريه صوتت للثوره  والمحافظات الريفيه صوتت لأستبنين ...وطول ما في ناس مش فاهمه ان المعركه لسه مكنها ميدان التحرير ...طول ما الناس فكره ان الموضوع متعلق بتعريف الناس معنى كلمة فلول ..وليس تعريف الناس كيف يفهمون ما يعرض عليهم من بضاعه سياسيه عفنه سيظل الحال هو الحال ....حولوا تتعلموا شويه من الاخوان ..او من الفلول ...حولوا تجددوا جلدكم ...عفنا وعفاكم الله ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق